أخر الاخبار

اخبار ونشاطات عامة

التعليم يقلل من ممارسة العنف الأسري

   
58 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   15/05/2021 11:10 صباحا

أكد عميد كلية الآداب في جامعة الإمام جعفر الصادق (ع) أ.د. سعد العطراني، أن قضية العنف الاسري لم تأتِ إلّا بتأثير نفسي واجتماعي.

وقال العطراني في لقاء متلفز من على قناة الشرقية نيوز كان بمتابعة الدائرة الإعلامية في جامعة الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام) أن "الشخص العنيف يمارس نوع من السلطة التي يفتقدها في المجتمع، فيبدأ بممارستها على الأسرة، ويأتي ذلك بسبب مشاكله في العمل والتي يكون غير قادر على مواجهتها"، مسترسلاً أنه "بسبب الضغوطات، يحاول العنيف التفريغ النفسي اتجاه الضحية، فضلاً عن تعلمه اجتماعياً بأن إثبات الشخصية والرجولة هو بممارسة مثل هذه السلوكيات".

وأضاف "المجتمع علمَ الذكر، أن المرأة ناقصة عقل ودين وحظ وبهذا يكون التعامل معها تبعا لهذه الرؤية وأنها كائن من الدرجة الثانية وله الحق بأن يمارس عليها كامل حريته ويجعلها تسير بحسب رؤيته وهواه دون التفات الإدراك لنهاية ذلك".

وفي سياق العوامل النفسية التي أدت إلى ممارسة العنف الأسري، بيّن الدكتور العطراني، ان "التعلم الواطئ سواء للذكر أو الأنثى، فضلاً عن عدم معرفة المرأة بحقوقها، مع عدم توفر فرص العمل والضغوط النفسية التي يتعرض لها الإنسان باستمرار، هذه العوامل انعكست على شخصية الانسان وأثرت كثيراً عليه".

يشار إلى أن حالات العنف الأسري ازدادت في الآونة الأخيرة بسبب العوامل النفسية، وان جامعة الامام جعفر الصادق (ع)، وبالتعاون مع مركز التعليم المستمر تعلن ما بين الحين والآخر عن افتتاح دورات حول العنف الأسري لأجل التوعية منها.




جميع الحقوق محفوظة لدى جامعة الامام جعفر الصادق (ع) © 2018-2021
3:45